المستجدات

16.07.2019

دور الخطاب الديني في نشر ثقافة الحوكمة والوقاية من الفساد

بحضور رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب والسيّد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية، انتظمت اليوم 16 جويلية 2019 بمقرّ الهيئة ندوة علمية تحت عنوان " "دور الخطاب الديني في نشر ثقافة الحوكمة والوقاية من الفساد".
وأشار رئيس الهيئة في مستهل أشغال الندوة على ضرورة ترشيد الخطاب الديني لدى الوعاظ والأئمة بما يتماشى وحرب تونس على الفساد من خلال توعوية المواطنين بدورهم في القضاء على آفة أضرّت بالمجتمع وباقتصاده، وحثهم على تجنب سلوكيات يومية تطبع مع ثقافة الفساد والتي يعتبرها البعض فسادا صغيرا معتبرا أنّ لا فرق بين رشوة صغيرة ورشوة كبيرة.
ودعا رئيس الهيئة الأئمة والوعاظ إلى ضرورة الإطلاع على تاريخ تونس واستخلاص العبر من مخاطر الفساد الذي كان مدخلا للاستعمار الفرنسي،
كما أبرز أن مجالات التعاون الثنائي بين الوزارة والهيئة تشهد نسقا متصاعد خاصة فيما يتعلق بتبادل المعلومات وملفات التقصي في مجالات عدّة.
من جانبه شدد وزير الشؤون الدينية على ضرورة أن يترجم الأئمة الخطاب الديني على أرض الواقع وعدم الاكتفاء بالتفسير فقط وذلك من خلال ترشيد الخطابات وجعلها متلائمة مع حرب تونس ضدّ الإرهاب والفساد على حدّ سواء.
كما دعا السيّد أحمد عظوم الأئمة إلى تكثيف الدورات التكوينية واستيعاب القوانين المُكافحة للفساد والتشاريع التي تقضي بإرساء مقوّمات الحوكمة، باعتبارهم من أهم ركائز توعوية المواطنين والأقرب إليهم.
وتواصلت أشغال الندوة من خلال مداخلات علمية أمنها إطارات من الهيئة والوزارة تناولت مواضيع عدّ من بنيها دور الأئمة في توعية المواطنين والتشاريع الموجودة لمكافحة الفساد.