المستجدات

07.10.2019

حملة تحسيسية لفائدة الجالية التونسية المقيمة بالخارج تحت شعار "النزاهة والشفافية في الديوانة التونسية"

نظّمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالشراكة مع الإدارة العامة للديوانة التونسية وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أيام 04 و05 و06 أكتوبر 2019 حملة تحسيسية لفائدة الجالية التونسية المقيمة بالخارج تحت شعار "النزاهة والشفافية في الديوانة التونسية" بحضور رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب والمدير العام للديوانة السيد يوسف الزواغي، وذلك على متن باخرة "قرطاج" في رحلتها تونس- جنوة -تونس التي أمّنتها الشركة التونسية للملاحة. وتهدف هذه الحملة إلى التعريف بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وإجراءات التبليغ عن شبهات الفساد وبالإجراءات الديوانية الجديدة التي تمّ إحداثها في إطار الشراكة القائمة بين الهيئة والديوانة وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي والمتمثّلة في التطبيقات الإعلامية الجديدة على الهاتف الجوال "أمتعتي" و"وضعيتي" و"رخصتي"، وإعلام المسافرين بإجراء تركيز 40 كاميرا محمولة لدى أعوان التفتيش والتي دخلت منذ مدة حيز الاستغلال، فضلا عن عدد من الإجراءات الديوانية ذات الطابع الخدماتي والتي انطلقت الإدارة العامة للديوانة في تطبيقها بميناء حلق الوادي الشمالي منذ صائفة 2017 في إطار مشروع جزر النزاهة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي المدعّم من الوكالة الكورية للتعاون الخارجي.