أشغال الملتقى العلمي لدعم برنامج تعزيز النزاهة والمساءلة العمومية في سلك الديوانة

في إطار متابعة تنفيذ خطة عمل الاستراتيجية الوطنية للحوكمة الرّشيدة ومكافحة الفساد، إنطلقت اليوم الخميس 01 فيفري 2018 بأحد النزل بالحمامات، أشغال الملتقى العلمي لدعم برنامج تعزيز النزاهة والمساءلة العمومية في سلك الديوانة والذي تنظمه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والإدارة العامة للديوانة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس PNUD ووكالة التعاون الكوري KOICA. ويأتي هذا الملتقى الذي ينتظم تحت عنوان ” الديوانة تتعهد ” لتقييم جزر النزاهة المتمثلة في ميناء حلق الوادي ومعبر راس جدير ببن قرادن بعد أكثر من سنة من انطلاق العمل عليها ووضع خطة عمل مستقبلية لسنة 2018 بعد الوقوف على النقائص المسجلة في 2017. ويشارك في هذا الملتقى ثلة من إطارات الديوانة التونسية والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وخبراء أجانب من المنظمة العالمية للديوانة. هذا وتختم أشغال الملتقى يوم السبت 03 فيفري 2018 من خلال عرض خطة العمل المستقبلية لجزر النزاهة (ميناء حلق الوادي ومعبر راس جدير) لسنة 2018، وذلك بحضور رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب ومدير عام الديوانة السيد يوسف الزواغي والسيد الحبيب قوبعة مدير عام إدارة الحوكة برئاسة الحكومة والسيد الكبير العلوي الممثل المقيم المساعد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي PNUD.

مقالات ذات صلة