اتفاقية تعاون في مجال تعزيز النزاهة والوقاية من الفساد ومكافحته بين الهيئة والأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي

وقّعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ممثّلة في شخص رئيسها العميد شوقي الطبيب اليوم والأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ممثّلة في شخص أمينها العام أ.د الطيب البكوش ، اتفاقية تعاون في مجال تعزيز النزاهة والوقاية من الفساد ومكافحته. وحضر هذا التوقيع كل إدارات الأمانة العامة.وقال العميد شوقي الطبيب إن هذا الاتفاق هو الأول من نوعه في المنطقة المغاربية، ويعدّ لبنة أساسية للمضي قدما لتوحيد الجهود بين الهيئات المغاربية لمكافحة الفساد وتعزيز السياسات الوطنية في الدول الأعضاء في هذا المجال بهدف تسريع وثيرة الاندماج المغاربي المأمول، مضيفا أن مكافحة الفساد تتطلب أن يكون هناك تنسيق مشترك وقدرات ملائمة لدى الهيئات المغاربية من أجل تحقيق أهداف. ومن جهته، قال الأمين العام إن الاتفاق الموقع سيفتح مجال التعاون بين الدول المغاربية في مجال مكافحة الفساد ونشر الوعي بمخاطر الفساد وانعكاساته على المجتمعات والاقتصاديات المغاربية. وللإشارة فإن هذا الاتفاق الثنائي ينصّ على تنظيم دورات تدريبية وورش عمل وبرامج مشتركة والقيام ودراسات وبحوث في المجالات ذات الصلة.

مقالات ذات صلة