الكاف : جمعية «جسور المواطنة» تنشر نتائج استبيان تمثّل مفهوم الفساد عند الشباب

نشرت جمعية «جسور المواطنة» بالكاف نتائج الاستبيان المتعلق بتمثل مفهوم الفساد عند الشباب، وذلك في إطار مشروعها «وطني أمانة» والذي تدعمه«الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد». وفي هذا الإطار تم اعتماد الاستبيان المرفق للتوصل إلى تشخيص المحاور الثلاثة التالية: الأسئلة ذات العلاقة بمفهوم الفساد والمواقف الشخصية منه والأسئلة الخاصة بأنواع الفساد وقياس درجاته والأسئلة الخاصة باستشراف آليات مكافحة الفساد.

وبناء على طبيعة ونوعية الفئة المستهدفة بالمشروع تم اختيار عينة البحث من مجتمع الدراسة المتمثل في الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18و35 سنة. حيث تم توزيع الاستبيان على 200 شاباً من معهدي 2 مارس 1934 الكاف وفرحات حشاد الكاف وبعض المؤسسات الاخرى .

ووفقاً للنتائج المنشورة فقد تبين، أن نسبة 73.55 % من مجموع عينة البحث لهم فكرة متفاوتة بدرجات حول مفهوم الفساد، إذ بلغ عدد الشبان المستعدون لمواجهة الفساد 167 من مجموع 200 أي بنسبة 83.5 %، علما وأن هذه النسبة تختلف حسب الجنس حيث بلغت في صنف الإناث 87.09 % بينما بلغت في صنف الذكور 77.38 % وهذا يحيلنا على دافعية وجاهزية المستجوبات لمواجهة الفساد .

ومن خلال الإجابات المتوفرة تبين أن عدد المستجوبات والمستجوبين المذكورون لأنواع الفساد والقادرون على قياس درجاته حدد بـ 45.25 % لدى الإناث و 30.5 % لدى الذكور بمعدل إجمالي يساوي 75.75 %  وهي نسبة تحيل على مدى وعي الفئة المستجوبة بظاهرة الفساد لكن يبدو أن ربع العينة المستجوبة تعوزهم المعرفة بالظاهرة وبمدى قياس خطورتها.

وكشفت النتائج عن أن نسبة 83.79% من العينة المستجوبة يتمتعون بمستوى وعي عال لاستشراف حلول لمكافحة الفساد بينما نسجل وجود نسبة ضعيفة ولكنها هامة تحيلنا إلى مواقف سلبية من الظاهرة وهذا يعود إلى ، وفقاً لمعدي الاستبيان، عدة عوامل لعل من أهمها طبيعة التنشئة الاجتماعية وعدم التشبع بروح المواطنة ومن ناحية أخرى وهذا ليس مبررا هو أن حالة اليأس والإحباط التي يعيشها الشباب قد تؤثر على مواقفه وتغذي لديه المشاعر السلبية التي قد تؤدي أحيانا إلى عدم الإحساس بالانتماء إلى الوطن.

مقالات ذات صلة