الملتقى الدولي الأوّل حول الحوكمة الرشيدة و مكافحة الفساد في قطاع الصحّة

افتتحت بعد ظهراليوم الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 بكلّية العلوم القانونية و السياسية و الاجتماعية بتونس، أشغال الملتقى العلمي الدولي حول ” الحوكمة الرّشيدة و مكافحة الفساد في قطاع الصحة “، الذي تنظمه وكالة التعاون الألماني بالإشتراك مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و سفارة كندا بتونس. و شارك في افتتاح هذا الملتقى الذي حضره عدد هام من الطلبة و الإطار التدريسي بالكلّية، العميد الأستاذ لطفي الشاذلي و العميدة الجديد للكلّية نائلة شعبان و العميد شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و سعادة السفير الألماني بتونس Andreas Reinicke و السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي سليم خلبوس و السيد الحبيب قوبعة المدير العام للحوكمة برئاسة الحكومة.

وفي اختتام أشغال الملتقى الدولي للحوكمة الرّشيدة و مكافحة الفساد في قطاع الصحّة : الطبيب يؤكد التزام الهيئة بمخرجات و توصيات التقرير الختامي. أكّد العميد شوقي الطبيب في اختتام أشغال الملتقى الدولي للحوكمة الرّشيدة و مكافحة الفساد في قطاع الصحّة، أنّ التوصيات التي جاءت بالتقرير الختامي أغلبها، تضمنها تقرير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لسنة 2016 في باب التوصيات. جاء ذلك في اختتام الملتقى الذي نظمته وكالة التعاون الألماني بالاشتراك مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و كلّية العلوم القانونية و السياسية و الاجتماعية بتونس و سفارة كندا بتونس، على مدى يومي 28 و 29 نوفمبر 2017. كما أكّد العميد بهذه المناسبة، أنّ الهيئة ساعية لتنقية الصحة والتعليم من الفساد و سوء التصرّف، باعتبارهما قطاعين حيويين و استراتيجيين يتعلّقان بالحياة اليومية للمواطن، مذكرا في ذات الصدد، أنّ تونس كانت و لا تزال رائدة فيهما مقارنة بدول عربية و أفريقيا أخرى، رغم التراجع الذي عرفته في السنوات الأخيرة. و شدد رئيس الهيئة في هذا الإطار على أنّ الدور الطبيعي للهيئة، يكمن في إبراز مواطن الخلل في هذين القطاعين في علاقة بالحوكمة و التصرّف لما فيه خير تونس و شعبها، داعيا المتداخلين إلى التحلّي برحابة الصدر في تلقي انتقادات الهيئة و تقاريرها في هذا الموضوع. و تعرّض الطبيب خلال كلمته إلى المشروع الذي بدأت الهيئة تنفيذه في علاقة ” بجزر النزاهة ” بالاشتراك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس و الوكالة الكورية للتعاون الدولي KOICA، من خلال نمذجة مستشفى جربة و جعله مثالا للنزاهة و الشفافية و حسن التصرّف في موارده طبقا للمعايير الدولية، مردفا بأنّ مستشفيات أخرى موجودة على خارطة عمل الهيئة على غرار مستشفيات جندوبة و المنستير. هذا و تجدر الإشارة إلى أنّ الملتقى الدولي للحوكمة الرّشيدة و مكافحة الفساد إنطلقت فعالياته بكلّية العلوم القانونية و السياسية، سعيا من المنظمين لإبراز مدى تلاصق هذين القطاعين و ترابطهما، وبهدف نشر ثقافة مكافحة الفساد في الوسط الجامعي و تفعيل الشراكة المبنية مع الطلبة في هذا المجال.

مقالات ذات صلة