الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تنظّم يوما دراسيا حول “الإفلات من العقاب”

نظمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد اليوم، الاثنين 29 أفريل 2019، بالتعاون مع مجلس نواب الشعب يوما دراسيا حول “الإفلات من العقاب”. وقدّم رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب في افتتاح هذه التظاهرة إحصائيات متعلقة بعدد الملفات المُحالة من طرف الهيئة على القضاء ذات علاقة بشبهات فساد والتي بلغ عددها 543 بين سنوات 2016 و2017 و2018 مبرزا أن 80% من هذه الملفات لا تزال في طور التحقيق بينما لم تتعد نسبة الملفات التي تمّ البتّ فيها 8%. وأبرز رئيس الهيئة أن تواصل ظاهرة الإفلات من العقاب مردّه الحاضنة الشعبية التي خلقت بدورها منظومة فساد متجذّرة إلى جانب البطء القضائي في التعامل مع الملفات المحالة من طرف الهيئة، داعيا إلى التسريع في مراجعة مجلة الإجراءات الجزائية. وقد تمحورت أشغال اليوم الدراسي حول مجهودات مكافحة الفساد بين الواقع والتشريع والمعالجة القضائية لملفات الفساد والتي شهدت مداخلات كل من رئيسة لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بمجلس نواب الشعب السيدة منية إبراهيم والمحامي السيد أحمد صواب والناشطة في المجتمع المدني السيدة شيماء بوهلال والإعلامي السيد هيثم المكي إلى جانب مساعد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس السيدة سنية موساوي والقاضية بمحكمة المحاسبات السيدة محاسن قدور والقاضي الإداري وعضو مجلس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد السيد محمد العيادي.

مقالات ذات صلة