الهيئة تنظّم ندوة حول: ” الشفافية، مكافحة الفساد وتحديث الحياة الاقتصادية”

نظّمت اليوم الخميس الموافق لـ12سبتمبر2019 الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وكنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية وبرنامج “دعم الحوكمة الديمقراطية والمساءلة العمومية في تونس “الذّي يشرف على تنفيذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بدعم من الوكالة الكورية للتعاون الدولي، ندوة بحضور السيد Mr. Michel Sapinالوزير الفرنسي الأسبق للاقتصاد والمالية، تحت عنوان: ” الشفافية، مكافحة الفساد وتحديث الحياة الاقتصادية” وخلال كلمته الافتتاحية اعتبر رئيس العميد شوقي الطبيب أنّ حضور السيّد ميشال سابين يعدّ فرصة للاطلاع أكثر على قانون الشفافية ، ومكافحة الفساد وتحديث الحياة الاقتصادية ، المسمى “Sapin 2”.

 واعتبر العميد أن هذا اللقاء سيمكّن من الاستفادة من هذه التجربة بهدف تعزيز الإطار القانوني والمؤسسي لمكافحة الفساد في تونس وفقا للمعايير الدولية.

وفي مداخلته قدّم السيّد ميشيل سابين أهم النقاط التي يرتكز عليها القانون والمتمثلة في تعزيز الشفافية وتوفير سبل أفضل لمحاربة الفساد وتحديث الحياة الاقتصادية من خلال اتخاذ جملة من التدابير لتعزيز النزاهة.

وبين السيد ميشيل أنّ الهدف من هذا القانون، كان تحسين التشريعات الفرنسية المتعلقة بمكافحة الفساد لتصبح أكثر ملائمة للمعايير الدولية والأوروبية، واعتبر أن أول خطوة تحققت في هذا المجال كانت بصدور قانون  سابين 1 عام 1993 معتبرا انّه كان في تلك الفترة  خطوة حاسمة تطبيق الأخلاق والنزاهة في الحياة الاقتصادية.

وبين السيّد ميشال سابين أنّ هذا القانون أنشأ بشكل خاص الوكالة الفرنسية لمكافحة الفساد وألزم هذا القانون الشركات التي يتجاوز عدد موظفيها 500  موظف وحجم مبيعاتها 100 مليون يورو بإقامة نظام مكافحة الفساد.

 وأكّد أيضا أن قانون Sapin 2 يهدف إلى خلق المزيد من الشفافية على مستوى القضايا المتعلقة بالفساد على المستوى الدولي أو القضايا التي ترتكب في أكثر من بلد.

تجدر الإشارة إلى انه تمت المصادقة على قانون Sapin 2 في 8 ديسمبر2016.

مقالات ذات صلة