انطلاق الحملة التوعوية الثالثة لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج

حت شعار “النزاهة والشفافية في الديوانة التونسية” تمّ صباح اليوم، الإعلان رسميا عن إنطلاق الحملة التوعوية الثالثة لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج بالمكتب الحدودي بحلق الوادي الشمالي وذلك في ندوة صحفية مشتركة بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والإدارة العامة للديوانة بالقرية السياحية بحلق الوادي، بحضور رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب والمدير العام للديوانة السيد يوسف الزواغي ووزير السياحة السيد روني الطرابلسي وممثلة الوكالة الكورية للتعاون الدولي السيدة شوي ونائب الممثل المقيم الدائم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيد الكبير العلوي .
وتتمثّل الإجراءات الجديدة بميناء حلق الوادي الشمالي “جزيرة النزاهة” في تفعيل 40 كاميرا محمولة في أزياء أعوان الديوانة وضباطها، في سابقة عربية وإفريقية، والفصل بين مختلف أروقة التفتيش وتطوير ثلاث تطبيقات عن بعد وهي “وضعيتي” و”أمتعتي” و”رخصتي” لتوفير الخدمات السريعة وتسجيل العربات وجولانها عن طريق القارئ الآلي إلى جانب تعزيز آليات الرقابة الرقمية وتواصل الحملات التوعوية المشتركة بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والإدارة العامة للديوانة. 
وبهذه المناسبة، استعرض العميد شوقي الطبيب الإجراءات الجديدة بالمعبر الحدودي البرّي رأس الجدير والمتمثّلة في اقتناء مجموعة من المعدّات لرقمنة الإجراءات بالمعبر وتحسين البنية التحتية بالمكتب الحدودي لفائدة الموظفين وبناء جدار يفصل دخول وخروج المسافرين وشراء مولّد كهربائي إلى جانب الإعلان عن جملة من المشاريع المرتقبة لمزيد إرساء الحوكمة وتعزيز النزاهة داخل الديوانة على غرار وضع دليل إجراءات لإسناد البتّة ورقمنة البضائع المحجوزة وتنظيم ملتقى سنوي للديوانة يضمّ كل الأطراف المتدخلة وأيام مفتوحة للنقاش زيادة عن تكثيف الدورات التكوينية في جزر النزاهة كوضع ميثاق شرف لأعوان الديوانة. 
كما تطرّق رئيس الهيئة إلى الجدل القائم حول حصول الإدارة العامة للديوانة على جائزة أفضل مؤسسة عمومية منخرطة في مكافحة الفساد وإرساء الحوكمة الرشيدة واصفا إياه بالجدل “المحمود” لأنّه ساهم في التعريف أكثر بالجهود المبذولة بين الطرفين والانخراط الإيجابي للديوانة للتقليص من مخاطر الفساد. 
ومن جهته، شدّد السيد يوسف الزواغي على أحقية الإدارة العامة للديوانة في الحصول على الجائزة نظرا لانخراطها في مشروع جزر النزاهة الذي تنصّ عليه الإستراتيجية الوطنية للحوكمة ومكافحة الفساد 2016-2020 مستعرضا أهم المشاريع المنجزة بين الطرفين والخطوات القادمة وأهمها التطلّع إلى رقمنة الإدارة العامة للديوانة 100% بحلول سنة 2022.
يذكر أن الإدارة العامة للديوانة ملتزمة بتركيز 3 جزر نزاهة وهي ميناء حلق الوادي الشمالي والمعبر الحدودي رأس الجدير وإدراة النظم الديوانية وذلك لتعزيز الشفافية وتطوير الخدمات تنفيذا لخطة عمل الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد 2016-2020.

مقالات ذات صلة