تمديد إتفاقية العمل المشترك بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ووزارة التربية

تمّ اليوم الإثنين 24 جوان 2019 التوقيع على تمديد إتفاقية العمل المشترك بين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ممثّلة في شخص رئيسها العميد شوقي الطبيب ووزارة التربية في شخص الوزير السيّد حاتم بن سالم، وذلك على هامش الندوة الوطنية “من أجل مدرسة ضدّ الفساد” التي تلتئم حاليا بالمركز الوطني للتكوين وتطوير الكفاءات بقرطاج.

وعبّر رئيس الهيئة، في كلمته الإفتتاحية، عن إرتياحه للعمل المشترك بين الهيئة ووزارة التربية خاصة في ما يتعلّق بالعمل التحسيسي في المدارس على غرار تجربة نوادي المواطنة التي وصفها بالناجحة. وقال العميد شوقي الطبيب إنّ التحدي الأكبر اليوم هو كيفية إدماج مناهج مكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة في البرامج المدرسية لأنّها تمثّل “رجع الصدى” من الأجيال القادمة، معتبرا أن إنخراط المدرسة التونسية وخاصة العمومية في مسار مكافحة الفساد هي خيار إستراتيجي وجب تثبيته. 
من جهته، أكدّ وزير التربية على هذه المقاربة قائلا إنّ المدرسة أرضية إستراتيجية لبناء مجتمع دون فساد وهذا ما يتطلّب عملا توعيا وتحسيسيا متواصلا، داعيا الحضور من مسؤولين تربويين إلى الخروج من هذه الندوة برؤية تتبلور في البرامج البيداغوجية لمكافحة الفساد. وفيما يخصّ جانب المحاسبة، أبرز وزير التربية أنّ الوزارة تتفاعل بسرعة وجدية مع كل مراسلات الهيئة فيما يخص شبهات الفساد وتتّخذ الإجراءات الضرورية مؤكدا على تحلّي الوزارة باليقظة وعدم إعتماد “عقلية المحسوبية”.

مقالات ذات صلة