توقيع إتفاقيات شراكة مع عدد من الجمعيات ممولة من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية MEPI

تمّ صباح اليوم، الخميس 11 أكتوبر 2018 بمقرّ الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، إمضاء جملة من اتفاقيات شراكة لمشاريع تتعلق بمكافحة الفساد بقيمة تتجاوز 20 مليون دينار. وأمضى كل من رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب وسعادة السفير الأمريكي بتونس دانيال روبنستين اتفاقية تقديم دعم وتمويل مباشر من المركز الوطني لمحاكم الولايات الأمريكي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد خلفا للقطب القضائي المالي.

كما تمّ إمضاء اتفاقيات تمويل مشاريع من قبل مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) لفائدة ستة جمعيات ومنظمات تونسية ناشطة في المجتمع المدني وهي على التوالي: 
-جمعية الثقافة والتنمية: تركيز عملية تشاركية في وضع الموازنة لتمكين المواطنين من مشاركة المجلس البلدي في صنع القرار.
-جمعية النهوض بالمرأة الريفية: بعث شبكة نزاهة تضمّ مسؤولين منتخبين لإجراء تقييمات أولية لستّ بلديات. 
-مؤسسة الياسمين: تعزيز مهارات 160 مواطنا مهمّشا لوضع آليات مساءلة ومناصرة لمراقبة عمل السلطات المحلية.
-جمعية الرواسي: تدريب 48 من الخريجين العاطلين عن العمل في منطقة مدنين في مجالي المساءلة والحوكمة الرشيدة.
-منظمة أنا يقظ: دعم المواطنين ومنظمات المجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين في جهود مكافحة الفساد والإبلاغ عنه في ثماني ولايات (تونس ومدنين وتطاوين وصفاقس وسوسة والكاف وجندوبة وقفصة).
-مؤسسة المدارس الكبرى للتواصل: مكافحة الفساد في مؤسسات الرعاية الصحية بتونس وباجة وسوسة وصفاقس وقفصة وقابس من خلال بعث مراصد تراقب بشكل مباشر المؤسسات الصحية.

مقالات ذات صلة