حفل إسناد جائزة فكري بودية لإعلام مكافحة الفساد

انتظم مساء اليوم بمقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، حفل إسناد جائزة فكري بودية لإعلام مكافحة الفساد وذلك بحضور رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب ونقيب الصحفيين السيد ناجي البغوري. وأعلنت لجنة التحكيم التي ترأسها الأستاذ والباحث السيد صادق الحمامي والمتكوّنة من السيدات و السادة محمد اليوسفي، جليلة بوكاري، نجاة الزموري، محمد الكشو ووائل ونيفي ، عن إسناد جائزة أحسن عمل صحفي استقصائي للصحفي وليد الماجري عن موقع إنكافدا بمقاله ” الدّيون العمومية : آلاف المليارات ترقد في الرّفوف أو تسقط قبل استخلاصها ” كما أسندت اللجنة، جائزة أحسن مشروع إعلامي يعزز الجهود الوطنية لمكافحة الفساد بالتناصف بين وكالة تونس أفريقيا للأنباء تثمينا لاحداثها وحدة عمل الصحافة الاستقصائية صلبها وللنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تثمينا للدورات التكوينية التي نظمتها لتكوين الصحفيين الاستقصائيين و تخليدا لروح الفقيد خميس العرفاوي عضو مكتبها التنفيذي وعضو مجلس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد . يُشار إلى أنّ إسناد جائزة أحسن عمل صحفي خضع لمعايير وشروط أبرزها أهمية الموضوع وتأثيره في السياق العام إضافة إلى جودة التقرير واللغة وتقنيات السرد. ويجدر التذكير أنّ جائزة فكري بودية لاعلام مكافحة الفساد هي بمبادرة من الهيئة و النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والائتلاف المدني لمكافحة الفساد وبدعم من وكالة التعاون الألماني، تخليدا لذكرى الفقيد الذي أمضى باسم راديو الديوان اتفاقية تعاون وشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ، سويعات قبل أن يُفارق الحياة، كما انها فرصة لمزيد دعم الصحافة الاستقصائية وتعزيز الشراكة القائمة بين الهيئة و الإعلام.

مقالات ذات صلة