سهرة توزيع جوائز مكافحة الفساد

نظّمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ليلة أمس الخميس 19 جيولية 2019، وللمرّة الأولى سهرة توزيع جوائز مكافحة الفساد، شملت ست قطاعات مختلفة وهي البلديات والمؤسسات العمومية والتبليغ والبحث العلمي والصحافة والجمعيات وتكريم للفنانين.
ومثّل هذا الحدث، الذي حضره رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب والسيّد أحمد شلغوم وزير المالية والسيّد محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية والسيّد حاتم بن سالم وزير التربية والسيّد سعادة سفير دولة فلسطين وممثّلي الهيئات الافريقية لمكافحة الفساد وممثّلي شركاء الهيئة من المنظمات الدولية والوطنية، فرصة لتسليط الضوء على بعض الإصلاحات التي نجحت الهيئة في إرساءها وفقا لمقاربة تشاركية كجزر النزاهة في عدد من القطاعات.
وتولّى العميد شوقي الطبيب تكريم ثلة من الفنانين وهم إبراهيم اللطيف وفاطمة سعيدان وياسر الجرادي وريم الحمروني وخالد بوزيد، وذلك تثمينا لانخراطهم في دعم الجهود الوطنية لمكافحة الفساد ونشر ثقافتها خاصة في الأوساط الشابة والناشئة عموما.
وتوزّعت الجوائز كما يلي:· جائزة أفضل مؤسسة عمومية: الإدارة العامة للديوانة التونسية. · جائزة أفضل بلدية: بلدية منوبة · جائزة أفضل مبلّغ: نوال المحمودي·جائزة أفضل عمل صحفي أسندت مناصفة لكلّ من:- وليد الماجري عن تحقيقه المنشور في موقع إنكفاضة تحت عنوان “تونس الصّرافة الموازية…الثقب الأسود للعملة الصعبة”.- خولة بوكريم عن تحقيقها المنشور بموقع درج تحت عنوان “تونس قرض ب70 مليون دولار لا أثر لفوائده في قطاع التعليم العالي”. . جائزةأفضل مشروع جمعياتي:جمعية أحرار الوطن – باجة. . جائزة أفضل بحث علمي منجز تحت إشراف مركز الدراسات والتكوين والمعلومات حول مكافحة الفساد: أسندت مناصفة لكلّ من:- سيرين البرينسي عن مذكّرتها لنيل شهادة الماجستير المهني في الديبلوماسية والقانون الدولي تحت عنوان “مكافحة الفساد بين القانون التونسي والقانون الدولي”. – محمد علي اللوز لمذكّرته لنيل شهادة الماجستير المهني في القانون الجبائي وقانون النزاع الإداري تحت عنوان “حماية المبلّغين عن الفساد”.

مقالات ذات صلة