فعاليات المؤتمر الوطني الثاني لمكافحة الفساد

انتظم أيّام 08 و 09 دييسمبر 2017 المؤتمر الوطني الثاني لمكافحة الفساد بحضور السادة رئيس مجلس النواب الشعب و رئيس الحكومة و الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس، و عدد من الشخصيات الوطنية و ممثلي الوزارات و الإدارات العمومية الهيئات الدستورية و الرقابية. و خصصت أشغال المؤتمر في يومه الأوّل لعرض تقدّم خطة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، عام بعد توقيها، من خلال تنظيم ورشات عمل طرحت أهمّ الإشكاليات و النقائص.  كما تمّ عرض تجارب جزر النزاهة في قطاعات الصحة و الديوانة و الداخلية و البلديات بحضور ممثلين على هذه القطاعات. كما عرف اليوم الأوّل تدشين المنتدى الجمعياتي بحضور أكثر من 60 جمعية، شملهم برنامح تمكين الذي يدعمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و وكالة التعاون الدولة الكورية بالإشتراك مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد. اليوم الثاني من المؤتمر و الذي يتزامن مع إحتفال تونس كسائر بلدان العالم باليوم العالمي لمكافحة الفساد، انتظم بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد. و شهد هذا اليوم توقيع اتفاقيات تعاون و شراكة مع عدد من الوزارات على غرار وزارة الطاقة و المناجم و الطاقات المتجددة و وزارة السياحة و الصناعات التقليدية و وزارة المرأة و الأسرة و الطفولة و وزارة التجهيز و الإسكان و التهيئة الترابية، و وزارة الشغل و التكوين المهني و بلدية تونس، إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع لجنة القضاء على الفساد بجمهورية إندونيسيا. كما تمّ في هذا اليوم إسداء الستار على جوائز الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بعنوان سنة 2017  لأفضل عمل صحفي استقصائي الذي كان من نصيب الصحفية مريم الناصري عن تحقيقها ” الساتر ” و موقع انكفادا لعمله حول ” أوراق بانما ” و ذهب جائزة أفضل فلم قصير للمخرج مجدي كعنيش عن فلمه ” جزيرة في المزاد ” في حين فازت جمعيات جسور الموطنة من الكاف و جمعية أطفال و شباب للتنشيط الثافي من القيروان بجائزة أفضل مشروع جمعياتي لأعمالهم ” وطني أمانة ” و ” شباب ضدّ الفساد “. 

مقالات ذات صلة