فعاليات اليوم التحسيسي بالشراكة مع الاتحاد العام التونسي للشغل تحت شعار ” القيراون تكافح الفساد “

احتضن مقرّ الاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان أمس السبت 31 مارس 2018 فعاليات اليوم التحسيسي الذي نظمته الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالشراكة مع الاتحاد العام التونسي للشغل تحت شعار ” القيراون تكافح الفساد “، وذلك بحضور رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب والسيد سامي الطاهري الأمين العام المساعد بالاتحاد والسيد سيّد السبوعي كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بالقيراون وبمشاركة من ممثلي مكوّنات المجتمع المدني بالجهة وعدد من نوّاب الجهة بمجلس نواب الشعب والخبراء في القانون السادة أحمد صواب ومحمد العيادي وعبد السلام النصيري. اما رئيس الهيئة فلقد اشار أنّ هذا اليوم يندرج كتواصل للتظاهرات الجهوية التي دأبت الهيئة على تنظيمها مع الاتحاد العام التونسي للشغل وترجمة للشراكة التي تجمع الطرفين والتي وقع تنصيصها ضمن اتفاقية وقع إمضاءها يوم 02 فيفري من السنة الجارية. وأكّد العميد على الدور الكبير الذي يمكن للاتحاد القيام به في علاقة بالحرب التي أعلنتها تونس على الفساد مبرزا أنّ الاتحاد وتاريخه النظالي إبان الحركة الوطنية وبناء دولة الاستقلال والدفاع عن الثورة ومسار إرساء الديمقراطية، يجعل مكانته في هذه الحرب المعلنة كبيرة لما له من زخم يساعد على كشف مواطن الفساد والتبليغ عنه والتوقي منه مشيرا إلى أنه سيقع تنظيم دورات تكوينية لفائدة النقابيين في هذا الإطار. ودعا العميد المشاركين في هذه التظاهرة والنقابيين عموما إلى عدم الانجرار وراء الدعوات التي تحبط العزائم وتقلل من الجهود الوطنية المبذولة في علاقة بمكافحة الفساد والتي لا تتهاون لحظة في التشكيك بهذا المسار وبما تنجزه الهيئة مؤكدا في هذا الصدد أنّه تم رفع قضايا بهذه الأطراف والأصوات التي قال أن لها ارتباطات مع بارونات الفساد والتي لها مصالح تتنافى مع إرساء الحوكمة وآليات مكافحة الفساد. هذا وتواصت أشغال اليوم من خلال مداخلات علمية أثث فقراتها السيد أحمد صواب المحامي و القاضي الإداري السابق والسيد محمد العيّادي نائب رئيس مجلس المنافسة وعضو مجلس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والسيد عبد السلام النصيري الأستاذ الجامعي.

مقالات ذات صلة