من أجل تعزيز قدرات ومعارف الصحفيين في مجال الصحافة الاستقصائية

في اطار عمل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على ربط الصلة بالإعلاميين وبمكونات المجتمع المدني، من اجل تفعيل الجهود المبذولة في مجال مقاومة الفساد، نظّمت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، بالشراكة مع مركز تونس لحرية الصحافة، الدورة التدريبية الرابعة الخاصة بصحفيي تونس الكبرى حول بناء قدرات الصحفيين في مجال التعاطي مع قضايا الفساد ، وذلك يومي الجمعة 20 والسبت 21 جانفي 2017 بنزل المشتل. 
 

افتتح العميد شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد اللقاء، مبرزا أهمية تنظيم هذه الدورات التدريبية التي تسعى إلى ان تشمل أكبر عدد ممكن من الصحفيين في مختلف جهات الجمهورية، حتى يضطلعوا بدور فاعل في تعزيز جهود الهيئة في مقاومة الفساد، عبر تمكينهم من المعارف والمهارات اللازمة التي تخول لهم القيام بدورهم على اكمل وجه، في اطار احترام القانون و أخلاقيات المهنة.

وأكد السيد محمود الذوادي، رئيس مركز تونس لحرية الصحافة، على أهمية هذه الدورات التدريبية في تمكين الصحفيين من المهارات والمعارف القانونية اللازمة التي يحتاجونها عند التعاطي الاعلامي مع ملفات الفساد.
هذا واستهل الأستاذ ذاكر العلوي، محقق مستشار بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، اللقاء بمداخلة بعنوان”الإطار التشريعي والمؤسساتي لمكافحة الفساد ” تلاها مداخلة بعنوان”المحاذير القانونية للصحافة الاستقصائية” من تقديم السيد علي قيقة، مساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بتونس.
ثمّ قدّم السيد الصادق الحمامي، مدير المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين، مداخلة حول “الصحافة الاستقصائية: المعايير الدولية والأخلاقيات الصحفية ”

كما انتظمت خلال هذه الدورة ورشة بعنوان “التقصي في قضايا الفساد : المبادئ والتطبيقات”وذلك تحت إشراف السيدة مفيدة العباسي والسيد وليد حيوني وخلال اليوم الختامي قدّم السيد منجي الخضراوي مداخلة بعنوان “آليات التقصي في قضايا الفساد ” كما انتظمت دائرة مستديرة حول سبل دعم الصحافة في مجال التعاطي مع قضايا الفساد وذلك بادارة السيد الصادق الحمامي .

مقالات ذات صلة