ندوة حول “الدور النقابي في مكافحة الفساد”

نظمت صباح اليوم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتعاون مع الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس يوما تحسيسيا تحت عنوان “صفاقس تكافح الفساد” شاركت فيه منظمات المجتمع المدني بالجهة وشمل ندوة حول “الدور النقابي في مكافحة الفساد” حضرها رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب والأمينان العامان للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي وحفيّظ حفيّظ. واعتبر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب أن ولاية صفاقس تعاني من فسادٍ بيئي، مؤكدا أن الهيئة لم تغفل عن ما اعتبرها “مَظلمة” في حق الجهة وداعيا النقابيين، قيادة وقواعد، إلى معاضدة جهود الهيئة ومساندتها مثل إحالة الملفات ذات شبهة فساد ودعم قانون حماية المبلغين. من جهته أكد الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سمير الشفي أن الاتحاد العام التونسي للشغل مُلتزم بالشفافية ومحاربة الفساد لأنها إحدى القيم التي قام عليها مشددا على أهمية ذلك، اليوم، ما يستوجب انخراط كل الفاعلين الوطنيين لأن الحرب على الفساد خطة واستراتيجية وعملٌ ميدانيّ. حربٌ على الفساد وصفها أيضا الأمين العام المساعد لإتحاد الشغل حفيّظ حفيّظ ب”واحدة من المفاصل الحقيقية وأم المعارك اليوم في تونس” ما يتطلّب مجهودات اكبر ترجمها حرص الاتحاد على التعاون مع الهيئة لتصبح مكافحة الفساد ثقافة يومية. الندوة شهدت تفاعلَ عدد كبير من الحاضرين الذّين عبروا عن آرائهم ومقارباتهم بخصوص مكافحة الفساد وطرحوا تساؤلاتهم.

مقالات ذات صلة