ندوة صحفية لعرض تقدّم انجاز البرامج المشتركة بين الهيئة ووزارة الشؤون الثقافية

في إطار متابعة تنفيذ خطة عمل الاستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، التأم صباح اليوم الخميس 25 جانفي 2018، اجتماع مفتوح جمع فريق عمل خلية الحوكمة بوزارة الشؤون الثقافية ووفد عن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بحضور كل من وزير الثقافة السيد محمد زين العابدين ورئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب و السيد فتحي باباي مدير عام خلية الحوكمة صلب الوزارة وعدد من إطاراتها وذلك لعرض تقدّم انجاز البرامج المشتركة سنة بعد توقيع الوزارة لاتفاقية تعاون وشراكة والتزامها بتنفيذ بنود الاستراتيجية. وتولّى العميد شوقي الطبيب في كلمته، عرض تقدّم تنفيذ هذه البرامج، من خلال تسليط الضوء على المحاور التي وقع العمل عليها و المتمثلة في تنظيم الملتقي الإقليمي الأول حول ثقافة الحوكمة وحوكمة الثقافة في العالم العربي والإسلامي و ابراز تجارب جزر النزاهة من خلال اعتماد مقاربات للحوكمة و حسن التسيير في ثلاث مؤسسات ثقافية و هي فضاء النجمة الزهراء و المتحف الوطني بباردو و المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية، بالإضافة إلى متابعة ملفات التقصي و الحملات التحسيسية مع عرض حصيلة عمل فضاء الحوكمة الذي يشرف عليه الطرفان. ونوه العميد بجهود الوزارة في تسهيل عمل الهيئة من خلال فتحها أبواب المهرجانات للقيام بحملات تحسيسية ساعدت في التعريف بالهيئة وصلاحياتها وخاصة تشجيع المواطنين على التبليغ عن الفساد. كما لاحظ الطبيب أنّ وزارة الشؤون الثقافية وخلية الحوكمة صلبها من بين أهم الوزارات التي التزمت بتنفيذ بنود الاتفاقية الممضاة بينها وبين الهيئة عكس بعض الوزارات التي قامت بتوقيع الاتفاقيات كإجراء شكلي لم يتخذ بعد منحى التفعيل ووزارات أخرى لم تبادر أصلا بتوقيع اتفاقيات مماثلة. من جانبه أكّد السيد محمد زين العابدين أنّ وزارته ومنذ توليه المهام على رأسها اتخذت إجراءات نحو محاربة الفساد وتكريس مبادئ الحوكمة الرّشيدة في القطاع الثقافي مشيرا إلى أنّ ما أنجز ورغم إقراره بمحدوديته، يعكس هذا التوجه مردفا أن العمل المنجز يعتبر لبنة أولى في طريق حوكمة الثقافة في تونس. وبيّن وزير الثقافة أنّ الوزارة وإطاراتها وأعوانها ماضون في نهج محاربة الفساد وتكريس الحوكمة ومعاضدة كل الجهود في هذا الإطار تماشيا مع سياسة حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة عن وثيقة قرطاج والتي تضمنت مكافحة الفساد كأولى أولويات المرحلة.

مقالات ذات صلة