ورشات تكوينية لتعزيز قدرات إطارات نقابية بولاية القيروان في مجال مكافحة الفساد

انطلقت صبيحة اليوم الأحد 08 أكتوبر 2017 ورشات تكوينية لفائدة الإطارات النقابية بالجهة في مجال الحوكمة ومكافحة الفساد بحضور كلّ من رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب والسيد سامي الطاهري الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل والسيد السيد السبوعي كاتب الاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان.

ولدى افتتاحه أشغال الورشات، ذكّر رئيس الهيئة بسلسلة التظاهرات التي انتظمت بالشراكة مع مكاتب  الاتحاد الجهوية للشغل في إطار تفعيل الاتفاقية الإطارية الممضاة بينها وبين الاتحاد العام التونسي للشغل في فيفري 2018.

وشدّد العميد على ضرورة تعزيز قدرات النقابيين وتمكينهم من آليات التقصي ومتابعة الملفات وذلك من خلال تدريبهم عبر دورات تكوينية تؤمنها الهيئة لفائدتهم.

من جانبه  صرّح الأمين العام المساعد بالاتحاد سامي الطاهري أنّه من  الضروري اليوم في تونس توحيد جميع الجهود النقابيين ومجتمع مدني وهيئة ومتدخلين بهدف والاتجاه رأسها نحو تفكيك منظومة الفساد وعدم الاقتصار على متابعة حالات فردية تفاديا من الوقوع في السياسة الانتقائية التي بدورها تؤدي لابتزاز شخصيات ضالعة في الفساد.

وتتناول الورشات مواضع عدّة من بينها حوكمة المؤسسات العمومية وقانون التصريح بالمكاسب والمصالح ومنع الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح إضافة إلى آليات التقصّي وقانون الإبلاغ وحماية المبلّغين أشرف على تأمينها خبراء من الهيئة ومن خارج الهيئة.

يُشار إلى أنّ الهيئة تنظم هذه الورشات للمرّة ثالثة بعد سوسة وتونس وسيتمّ تكوين لقاءات جديدة بالشراكة مع الاتحادات الجهوية للشغل.

مقالات ذات صلة