ورشة عمل لفائدة إطارات وأعوان الاتحاد الوطني للمرأة التونسية

احتضن مقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد اليوم، السبت 02 مارس 2019، ورشة عمل حول آليات الحوكمة ومكافحة الفساد لفائدة إطارات الاتحاد الوطني للمرأة التونسية وأعوانه وذلك تفعيلا لاتفاقية الشراكة والتعاون التي تجمع الطرفين منذ 08 ديسمبر 2018.

وأشاد رئيس الهيئة العميد شوقي الطبيب بأهمية هذه التظاهرة لقيمة المحاور والورشات التي تقدّمها على غرار الإطار التشريعي للهيئة ومجالات عملها معتبرا أنّ الهيئة تعوّل كثيرا على دور المرأة في القضاء على آفة الفساد الذي يبدأ بتفكيك المنظومة التي ترعاه والبحث في أسبابه.
من جهتها اعتبرت رئيسة الاتحادالوطني للمرأة التونسية راضية جربي أنّ مكافحة الفساد نضال وطني انخرطت فيه المرأة التونسية وهو مسألة حقوقية تستوجب تكاتف جميع الجهود الوطنية، متسائلة عن سبب غياب المرأة عن مراكز القرار للقيام بهذا الواجب الوطني. 
ودعت راضية جربي قواعد الإتحاد إلى مزيد نشر ثقافة مكافحة الفساد والعمل على تكرار مثل هذه الأنشطة.
وتطرقت ندوة اليوم للإطارالمؤسساتي والقانوني للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وتقديم تقريرها السنوي إلى جانب تنظيم ورشتين حول آليات التقصي وحماية المبلغين.

مقالات ذات صلة